العناية بالزوج

العناية بزوجك




 في هذه التدوينة عزيزتي سنتعرف على الطرق التي ستمكنك من العناية بزوجك و سنتعرف على الوسائل التي تحتاجينها لتلبية حاجاته العاطفية وغيرها.

1- التشجيع على الحكي:

غالبية الرجال بسبب الضغوط الاجتماعية يتجنبون الحديث عن مشاعرهم الشخصية،هناك مشاعر لا يتاح لزوجك فرصة التعبير عنها، في حالة يواجه زوجك صعوبات في التعبير عن مشاعره فمن المطلوب منك كزوجة لن تواصلي العمل من أجل معرفة ما يشعر به وما يحتاجه.

لا تحكمي على زوجك بناء على ما يشعر به،و لا تستنتج أي استنتاج بناء على ما يخبرك به ، ما اريدك ان تصلي اليه هو خلق مساحة امنة يشعر بداخلها زوجك بالارتياح، وفي سبيل تحقيق هذه المساحة يجب ان يضمن زوجك ألا ينتج عن مايقوله أي شعور بالاحباط او الميل للحكم عليه على نحو آخر.

2- معرفة ما يحتاجه زوجك:

بعض الأزواج لا يشعرون بالارتياح لطلب شيء ما بشكل مباشر الا اذا تم طرح الموضوع على طاولة الحديث، لذا إن كنت قلقة تجاه مدى نجاحك في تلبية ما يحتاجه زوجك، فمن المقترح أن تتحدثي اليه بشكل واضح و ان تساليه عن ما يحتاج إليه تحديدا.

عليك أن تعرفي ما اذا كان زوجك يحتاج الى التغيير " يمكن أن يكون عالق في عمل روتيني ممل " و التفهم "انظري الى الأمور من وجهة نظره " التوافق "المحبة و قضاء المزيد من الوقت معا" كل هذه الأمور التي ذكرناها تغد من الاشياء الرئيسة وكلمات السر التي ينتج عنها علاقة عاطفية داعمة و ناجحة.

3- احتياجاتك الشخصية تحدتي عنها مع زوجك:

لا تكون حياة عاطفية ناجحة و تلبية الحاجات الشخصية من طرف واحد اذا انت من تشعرين بالحاجة الى التغيير او التفاهم و التوافق العاطفي، فيجب عليك أن تعبري عن ذلك بوضوح و تجدا طريقة للعمل على تحقيق هذه الجوانب سويا.

الشراكة الحقيقية تتحقق فقط عندما يعمل الطرفان سويا من أجل الوصول المشترك إلى الرضا والسعادة.

4- العمل على تلبية احتياجات بعضكما البعض:

التعبير لاحتياجاتك ما العاطفية معا يساعد على معرفة ما تحتاجونه من محبة وشعور بالرضا، في الخطوة التالية يحين وقت العمل على تلبية هذه الحاجيات. ابذلي ما بوسعك لإرضاء زوجك واطلبي منه هو الاخر تلبية ما تحتاجينه من دعم و محبة.
  • اهتمي بمساعدة زوجك على الوصول الى التغيير الذي يحتاجه، حاولي كسر الروتين اليومي التقليدي في حياتكما المشتركة.
  • من المهم أن تحرص على قضاء وقت في الحديث معه و الانصات الصادق له عندما يعبر على مشاعره.
  • حاولي دائما ان تخلقي المزيد من التوافق و التداخل بين شخصيتك و شخصيته.

5- اولوية كل منكما في حياة الآخر:

الزواج الناجح يفرض على الطرفين أن يكونا الاولوية رقم واحد في حياة بعضكما البعض، بحيث تحقيق حاجات الزوج أو الزوجة على أي شيء آخر في الحياة.

الجميل في الأمر هو ان الجميع يصل إلى حالة السعادة عندما يتشارك الطرفان العمل معا بشكل متساوي.

 6- التعرف على صعوبات التواصل:

العديد من الأزواج يعاني من مشاكل التواصل بشكل يجعل اي محاولة للحديث بينهما تبدو مرهقة وهو ما يؤثر بدوره على قدرتهما على معرفة احتياجات بعضهما.

المفروض على احدهما او كلاهما التعديل لى طريقة التواصل بشكل يساعد على الوصول وتحقيق الاستيعاب والفهم .

7- الاهتمام بحل النزاعات و ليس تحقيق الانتصار:

أن المحاربة من أجل الانتصار الشخصي في الجدالات والنقاشات يخلق الكثير من العناد و الاستياء، اعرفي ان الاتفاق على عدم الاتفاق "بشكل ايجابي" يعتبر من النتائج التي يمكن تقبلها حيث يتقبل كلاكما طبعة الآخر و يعمل على التكيف معها.

ان اعجبك الموضوع  لا تنسي الضغط على زر متابعة ليصلك كل جديد 
رأيك يهمنا

تعليقات

أحدث أقدم